قام وافد من الجنسية الهندية صباح اليوم الخميس الموافق لتاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك بإلقاء نفسه من الدور الأول بالحرم المكي الشريف ليستقر به الحال في صحن المطاف ويفارق الحياة .
وعلمت ” الوئام ” من مصادرها أن الوافد قد ألقى بنفسه من الدور الأول وقد سقط على أحد الوافدين من الجنسية السودانية والذي على إثرها أصيب بكسر في اليد وشعر في الرأس حيث نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج اللازم .
من جهتها باشرت الجهات الأمنية الحادثة وعاينت الجثة وهي بصدد اصدار بيان رسمي بشأن الحادثة ومعرفة كافة التفاصيل حول هذه الحادثة .
الجدير بالذكر أن هذه الحادثة تعتبر الثانية خلال شهر رمضان المبارك وفي غضون أيام قليلة الأمر الذي يتطلب مزيداً من التشديدات والأحترازات من وقوع مثل هذه الأمور في المستقبل لا سمح الله .